الحياة برس - قتل وأصيب العشرات من المصريين بحريق كبير شب بالقرب من معهم الأورام في العاصمة المصرية القاهرة ليلة الاثنين.
وأوضحت وزارة الصحة أن عدد الضحايا بلغ 19 شخصا فيما أصيب أكثر من 30 أخرين، بينهم خمسة حالتهم حرجة جداً.
وأضافت أن الجرحى يتلقون العلاج في معهد ناصر، وعدد من المستشفيات الأخرى.
من جانبها كشفت وزيرة الصحة هالة زايد عن وجود جثث سقطت في النيل جراء الانفجار.
وعن سبب الانفجار، قال بيان لجامعة الأزهر أن المعلومات المبدئية تثير أن مركبة كانت تسير عكس الاتجاه في الطريق، مما أدى لإصطدام عدد من المركبات.
كما نفت الجامعة وجود أي انفجار داخل المعهد، إلا أن الانفجار وقع جراء بالشارع الرئيسي أمام المعهد.