الحياة برس - ادعت الإدارة البحرية لوزارة النقل الأمريكية أن إيران تعمل على اختراق نظام تحديد المواقع العالمي " GPS "، للسفن التجارية في مياه الخليج، وتحاول أن تدعي أحياناً بأنها سفن حربية أمريكية أو تابعة للتحالف الذي تتزعمه الولايات المتحدة لتأمين الملاحة.
وأشارت الإدارة أن سفينتين على الأقل تعرضتا للاختراق من الحرس الثوري الإيراني، وتلقت اتصالات من كيانات مجهولة إدعت أنها سفن أمريكية.
وأصدرت القيادة المركزية الأمريكية التي تشرف على العمليات العسكرية الأمريكية في المنطقة، بيانًا، الأربعاء قائلة: "أبلغت السفن عن حدوث تداخل في نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، وخداع في الاتصالات من جسر إلى جسر، و عمليات تشويش على الاتصالات الأخرى دون أي تحذير يذكر".
وأضاف البيان أن "الولايات المتحدة مازالت ملتزمة بالعمل مع الحلفاء والشركاء الإقليميين لحماية حرية الملاحة والتدفق الحر للتجارة وحماية السفن والموظفين الأمريكيين في هذه المنطقة".
وادعا مسؤول أمريكي حسب السي أن أن الأمريكية، أن إيران وضعت أجهزة تشويش على GPS، في جزيرة أبو موسى الخاضعة للسيطرة الإيرانية القريبة من مدخل مضيق هرمز.
موضحاً أن هدف الجهاز، تعطيل الطائرات المدنية وأنظمة الملاحة البحرية، على أمل أن تدخل المجال الجوي أو البحري الإيراني مما يعطيها العذر للسيطرة عليها، أو إسقاط الطائرات.
مضيفاً أن الجهاز لا يؤثر على السفن أو الطائرات الحربية الأمريكية، ولكنه يمكن أن يؤثر على الأجهزة في السفن التجارة.



المصدر: وكالات + الحياة برس