الحياة برس - اعترف مواطن مصري شاب بقتله سيدة كبيرة في السن بدعوى تهديدها له بفضح علاقتهما السرية.
وقال المتهم الذي قتل المسنة في مدينة ديرب نجم في محافظة الشرقية، أن علاقة محرمة جمعته مع المجني عليها، وأنها طلبت منه أن يتزوجها عرفياً، وعندما رفض هددته بفضح أمره واخبار نجلها وذويها.
وأضاف، أنه قام بقتلها فور سماعه تهديداتها له مستخدماً سكيناً في طعنها عدة طعنات قاتله، وعند خروجه من المنزل شاهدته حفيدتها البالغة من العمر " 3 سنوات " فقام بقتلها خوفاً من كشف أمره.
مشيراً أنه هرب باتجاه مدينة العاشر من رمضان ليختبئ هناك ولكن أفراد الشرطة تمكنوا من كشف أمره واعتقاله.
وخلال التحقيقات تبين أن القاتل صديق نجلها الأكبر، وكانت يتردد على المنزل بشكل متكرر مع نجلها، وبدأت العلاقة تتعمق بين المسنة والشاب حتى بدأت اللقاءات المحرمة.
وبينت التحقيقات أن المسنة " آمال " تبلغ من العمر 65 عاماً، والمغدورة الطفلة " حبيبة " تبلغ من العمر 3 سنوات، وسبب وفاتهما عدة طعنات وضربات قاتلة على الرأس.


المصدر: وكالات + الحياة برس