الحياة برس - تعرضت فنانة كوميدية وساخرة في زيمبابوي، للاختطاف والضرب والتعنيف والإهانة بعد اتهامها بمهاجمة الحكومة والرئيس.
وقال الفنانة الزيمباوية سامانثا كورييا إن 3 رجال ملثمين أتوا لشقتها وعرفوا عن أنفسهم أنهم من الشرطة، واقتحموا الشقة وبدأوا بضربها وصفعها وأجبروها على التحرك معهم لمكان مجهول.
وأضافت أنهم جردوها من ملابسها والتقطوا صوراً لها وهي عارية كما أرغموها على شرب مياه الصرف الصحي، قبل استجوابها عن شريكها والقناة العاملة بها.
وهذا هو أحدث هجوم يتعرض له منتقدوا الرئيس الزيمبابوي إيمرسون منانغاغوا، وحزب الجبهة الوطنية الحاكم.


المصدر : وكالات + الحياة برس