الحياة برس - حصد إعصار دوريان عشرات القتلى بعد أن دمر مناطق كاملة وسواها بالأرض في جزر الباهاما وهو أكبر إعصار على الإطلاق في تاريخها.
وقد ارتفعت حصيلة الإعصار الى 43 قتيلاً وسط توقعات بأن تكون الإحصائية الأخيرة أكبر بكثير، فيما تسبب الإعصار بمقتل 4 أمريكيين في ولايتي فلوريدا ونورث كارولاينا.
وأعلن مكتب رئيس حكومة الباهاما، الجمعة، أن الإعصار دوريان أودى بحياة 43 شخصا، إلى جانب العديد من المفقودين". 
وكان قد وصل الإعصار دوريان لليابسة، يوم أمس الجمعة، وضرب جزر أوتر بانكس التابعة لولاية نورث كارولاينا الأميركية برياح عاتية وأمواج مرتفعة. 
وتسبب الإعصار دوريان، بهطول أمطار غزيرة منذ وقت مبكر من صباح الخميس على ولايتي نورث وساوث كارولاينا، حيث غمر بلدات ساحلية وأسقط أشجارا وتسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن مئات الآلاف من السكان. 
ويوجد أكثر من 330 ألف منزل وشركة دون كهرباء صباح يوم الجمعة في الولايتين.
وحذر مركز الأعاصير من احتمال ازدياد سرعة تحرك دوريان، التي تبلغ حاليا 22 كيلومترا في الساعة مما يهدد المنطقة.
وأعلن حكام الولايات في المنطقة حالة الطوارئ وأغلقوا المدارس وفتحوا الملاجئ كما وضعوا قوات الحرس الوطني في حالة تأهب، وناشدوا السكان أخذ التحذيرات على محمل الجد، وذلك بعد انتشار صور جديدة للدمار الهائل الذي سببته العاصفة في وقت سابق في جزر الباهاما.


المصدر: وكالات + الحياة برس