الحياة برس - اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون، بأنه ارتكب " أخطاء كبيرة "، من بينها كوريا الشمالية وفنزويلا والعراق ومطالبته بتكرار النموذج الليبي.
وقال ترامب:" ارتكب أخطاء كبيرة وتحدث عن السيناريو الليبي لكيم جونغ أونإدارة ترامب: سياستنا الخارجية لن تتغير بعد إقالة بولتون وحملة الضغط على إيران فعالة ".
ووصفت ترامب علاقته بمستشاركه السابق بالجيدة جداً، ولكن أشار لعدم تمكنه من إيجاد لغة مشتركة مع مسؤولين مهمين في إدارته.
وأشار أن بولتون كان سبباً بالغزو الأمريكي للعراق عام 2003، حيث كان هو صاحب فكرة إدخال القوات الأمريكية لهذا البلد العربي والقضاء على حكم الرئيس الراحل صدام حسين، مما أدخل البلاد فيما بعد بحالة فوضى حتى هذا اليوم.
وأضاف أن بولتون إقترح على إدارته التعامل مع كوريا الشمالية بنفس السيناريو الذي تم التعامل فيه مع الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي والتخلص من الزعيم الكوري كيم جونغ أون .
ووصف ترامب هذا الإقتراح بأنه خطأ كبير، قائلاً:" كان تصريحه حول النموذج الليبي بالنسبة إلى الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، غير صائب. انظروا ما حدث لـ (الزعيم الليبي الراحل) معمر القذافي. كان عليه ألا يدل بمثل هذا التصريح، وهذا الأمر دفعنا إلى الخلف". 
كما شدد الرئيس الأمريكي على أنه لم يتفق مع رأي مستشاره السابق بشأن الأزمة الفنزويلية، وأضاف: "أعتقد أنه كان قاسيا جدا والتزم بموقف غير مقبول، وأظن أنه تبين أنني على حق".
وكان ترامب قد أبلغ بولتون الاثنين الماضي أن خدماته لم تعد مطلوبة في البيت الأبيض، وطلب منه تقديم إستقالته وهذ ما قام به فعلاً في وقت لاحق.

المصدر: وكالات + الحياة برس