الحياة برس - أعلنت الكويت عن رفعها حالة التأهب والإستعداد القتالي لوحدات الجيش بعد تقارير تفيد باختراق طائرة مسيرة أجواء البلاد في نفس اليوم الذي تعرضت فيه منشآت سعودية لهجمات بعدد كبير من الطائرات المسيرة.
وقال الجيش الكويتي:" نظراً لما تمرّ به البلاد من أوضاع متصاعدة، تعلن رئاسة الأركان العامة للجيش عن رفع حالة الاستعداد القتالي لبعض وحداتها".
مشيراً أن هذا الإجراء يأتي كإجراء احترازي يجب إتخاذه في مثل هذه الظروف، حفاظاً على أمن وسلامة البلاد.
وتابع: "في هذا الصدد يقوم الجيش الكويتي بتنفيذ التدريبات الجوية والبحرية، للوصول إلى أعلى درجات الجاهزية والكفاءة القتالية".
وكانت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الإجتماعي، أشارت لسماع أصوات طائرات مسيرة فوق أحد قصور أمير البلاد السبت، في اليوم الذي استهدفت فيه منشآت أرامكو السعودية.
وقال مواطنون عبر حساباتهم في مواقع التواصل، أن طائرتين مسيرتين سمع أصواتها فوق أحد القصور في الكويت، فيما أضاءت إحداها أضوائها واستمرت بالتحليق ما يقارب 15 دقيقة فوق المنطقة قبل المغادرة.
وأكدت هذا الأمر صحيفة "الرأي" الكويتية، حيث ذكرت أنّ طائرة مسيرة بحجم سيارة صغيرة، هبطت فجر السبت إلى ارتفاع 250 متراً، وحلّقت فوق قصر أمير الكويت قبل أن تنير أضواءها وتغادر الموقع.
وعقب ذلك أعلن مجلس الوزراء "إجراء تحقيق شامل وفوري بشأن تحليق طائرة مسيرة في مناطق على الجانب الساحلي من مدينة الكويت"، مشددا على "ضرورة تشديد الإجراءات الأمنية حول المواقع الحيوية داخل البلاد".