الحياة برس - يخشى البنتاغون الأمريكي من تسريب الأكراد معلومات خطيرة عن القوات الأمريكية وأساليب عملها وأسماء عملائها في المنطقة للجانب الروسي.
ونشرت صحيفة أوراسيا ديلي، مقالاً تناول المخاوف الأمريكية، حيث تناولت صحيفة ميليتاري تايمز الأمريكية، قلق البنتاغون من احتمال أن يغير الأكراد ولائهم من الأمريكيين للروس والحكومة السورية، وفي حال حدث ذلك فسوف تنتقل أسرار أعمال القوات الخاصة الأمريكية في سوريا للجانب الروسي.
وسيضطر الأكراد السوريين لتغيير اتجاهاتهم السياسية وتمكين علاقتهم مع الحكومة المركزية السورية، بعد الإنسحاب الامريكي من شمال سوريا، والسماح للأتراك بشن هجوم عسكري ضدهم.
لذلك، تشعر وزارة الدفاع الأمريكية بالقلق من أن تمنح قيادة قوات سوريا الديمقراطية الكردية، مقابل الولاء الجديد الروس، قائمة طويلة من الأسرار العسكرية الأمريكية المتعلقة بـ "التكتيكات والأساليب والإجراءات والمعدات وجمع المعلومات الاستخبارية من قبل القوات الأمريكية الخاصة"، وكذلك أسماء عملاء أمريكا الذين يعملون في منطقة الشرق الأوسط.
ويرى خبراء البنتاغون أن هذا الخطر جاء بسبب عدم وجود خطة إستراتيجية أمريكية طويلة الأجل في منطقة الشرق الأوسط.
وقد حصل الأكراد على معلومات حول بعض الأفراد " العملاء "، أو إجراءات العمل أو زمن إستجابة طائرات التحالف للإستغاثة أو طلب تنفيذ عمليات جوية، بسبب خصائص الحرب الأمريكية غير المباشرة على تنظيم الدولة والتي أخذت مدة طويلة شارك خلالها الأكراد بشكل كبير.


المصدر: وكالات + الحياة برس