الحياة برس - كثيراً ما نسمع عن قصص الإبتزاز وما يرافقها من مشاكل وإنتكاسات للفتيات أو الشبان وعوائلهم.
في هذا الموضوع سنتحدث عن أهم الخطوات لتجنب الإبتزاز والوقوع في شباك الذئاب البشرية التي تسعى لإستغلال الضحية إما جنسياً أو مالياً، وفي واقعنا الفلسطيني قد يتم إستغلالها أمنياً.

نصائح للوقاية وعدم السقوط :.

  • عدم إستخدام البيانات الشخصية وإظهارها للجميع بدون قيود حتى لا يتم إستغلالها.
  • عدم التحدث مع الأشخاص مجهولي الهوية، وخاصة في المجموعات العامة ومجموعات التعارف أو منشورات الزواج أو المتعة لأنها بوابة للنصب والإحتيال.
  • تأمين الحساب الشخصي بشكل جيد بكافة طرق الأمان المتوفرة في موقع التواصل، وعدم وضع أو تخزين صور خاصة في الحساب.
  • عدم فتح روابط تحتوي على إمتداد " ex "، لأنها روابط هاكر تحتوي على ملفات اختراق.
  • عدم نشر يومياتك بشكل كبير أو تفاصيل تكشف حياتك أمام الجميع لتجنب إستغلالها بشكل سلبي.
  • يجب أن تتأكد أنه ليس كل من يتحدث باسم فتاة يكون فعلاً فتاة وقد يكون يحاول إستدراجك لتسجيل مقطع مصور أو يأخذ صورة للإبتزاز
  • يجب أن تتأكدي أنه ليس كل شاب يتحدث عن الحب والزواج يكون صادقاً فيما يقول.

في حال الوقوع في المحظور :.

في حال وقوع شخص في مشكلة الإبتزاز وخاصة الفتيات، يجب البحث عن شخص مقرب جداً في العائلة يمكن أن يستوعب الأمر وإخطار الجهات الأمنية المختصة بذلك لتتمكن من ضبط المجرم وإحضاره أو الوصول للملفات بشكل مناسب والسيطرة عليها.
ونحذر من الخضوع لطلبات المجرم لأنه لن يستسلم ولن يتوقف يوماً عن الطلبات وسيبقى يبتز الضحية ويحصل على ما يريد بدون شفقة، لذلك يجب عدم الخضوع له والتعامل بشكل سريع بالإستعانة بجهات الإختصاص والثقة.
ودائماً الوقاية خير من العلاج، فلا تضع نفسك في هذه المشكلة بالإبتعاد عن أسبابها.