الحياة برس - تداولت مواقع مؤخراً نبأ وفاة سائح أجنبي خلال ممارسته الجنس مع سيدة خليجية في مدينة دبي الإماراتية.
وتبين أن إمرأة تم إعتقالها بتهمة " هتك العرض بالرضا "، مع سائح خليجي ما لبث أن توفي على إثر أزمة قلبية خلال تواجدهما في غرفة واحدة بالفندق.
وعقدت محكمة يوم الأحد الماضي لإصدار حكمها على السيدة، التي قالت أن السائح المتوفي حاول إغتصابها، ولكن تقرير المختبر الجنائي أثبت أنها لم تتعرض " لمواقعة بالإكراه ".
كما أكدت التحقيقات أنها التقت بالمتوفي قبل ثلاثة أيام من الحادثة في إحدى الملاهي الليلية، وتبادلا أرقام الهواتف وتواصلا يومياً حتى طلب منها الرجل لقاء جنسي وافقت عليه وحجزت غرفة في نفس الفندق المتواجد به السائح، وانتقلت لغرفته فجراً يوم الواقعة، وبينما كانت منهمكة بالإستحمام، سمعت صوت ارتطام قوي داخل الغرفة وبعد تحققها من الأمر وجدت الرجل مغمى عليه وقامت بالتواصل مع أمن الفندق واستدعاء الإسعاف.
وتبين خلال الفحص الطبي أنه توفي جراء نوبية قلبية مفاجئة، فيما أحيلت المرأة للنيابة وحكمت المحكمة عليها بالسجن عام، وتم تخفيفه فيما بعد وحكم عليها بالحبس ستة أشهر.



المصدر: وكالات + الحياة برس