الحياة برس - أقدم رجل مصري على تقييد نجله وضربه حتى الموت بسبب لعبه " البلاي ستيشن "، في منطقة بولاق الدكرور في الجيزة.
وقد تلقت الإدارة العامة للمباحث في الجيزة بلاغاً بوصول جثمان طفل يبلغ من العمر " 8 سنوات "، للمستشفى وعليه آثار كدمات وتقييد باليدين والقدمين.
وخلال التحقيق تبين أن المتهم هو الوالد البالغ من العمر " 35 عاماً "، يعمل مهندساً زراعياً بوزارة الأوقاف، قد أقدم على تقييد طفله من يديه وقدميه وتعذيبه ضرباً حتى الموت بسبب سرقته مبلغ 1400 جنيه، وإنفاقها على اللعب.


المصدر: وكالات + الحياة برس