الحياة برس -  عثرت الشرطة في تايوان على عظام لطفل حديث الولادة يشتبه في موته وأكله من الكلاب الضالة.  
قالت وسائل اعلام محلية حسب ترجمة الحياة برس ان الصبي المولود حديثا كان موضوع في كيس بلاستيكي وهجرته امه البالغة من العمر 19 عاما في أرض قاحلة قبل وقوع المأساة المزعومة في كاوشيونج بجنوب تايوان.
يقال إن والدة الطفل المعروفة باسمها المستعار شياو مي ، تعاني من مرض عقلي بسيط وكانت تحت رعاية مكتب الشؤون الاجتماعية المحلي.
وحسب المصادر الإعلامية قالت الأم أنها أنجبت طفلها في 8 أكتوبر، وقد تركته في الأرض القاحلة في نفس اليوم، بعد نقله على دراجة نارية يملكها والد الطفل البالغ من العمر " 28 عاماً ".
الأم تعرفت على الوالد من خلال شبكة الإنترنت، وعاشا في شقة صغيرة مستأجرة ويعانيان من أوضاع مالية صعبة، وقد هربا من منزلهما واختبئا في مقهى للإنترنت لمدة شهر.
وقالت الشرطة أن الطفل قد يكون مات بعد مهاجمته من الكلاب الضالة، أو من الممكن أن يكون قد تجمد حتى الموت قبل عثور الكلاب عليه، وهذه التفاصيل ما زالت قيد التحقيق.


المصدر: ترجمة الحياة برس