الحياة برس - اعتمدت اللجنة السياسية الخاصة (اللجنة الرابعة) للجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، بأغلبية ساحقة، 4 قرارات تتعلق بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)، و3 قرارات خاصة باللجنة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان العرب في الأراضي المحتلة.
وحول القرارات المتعلقة ببند وكالة الأونروا، اعتمدت الجمعية العامة قرار "تقديم المساعدة إلى لاجئي فلسطين" وهو قرار تجديد ولاية الأونروا بأغلبية 170 دولة لصالح القرار، ومعارضة (2) هما الولايات المتحدة واسرائيل، وامتناع (7) دول عن التصويت.
وبخصوص القرارات المتعلقة ببند اللجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الانسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان العرب في الأراضي المحتلة، اعتمدت اللجنة قرار "المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، والجولان السوري المحتل"، بأغلبية (156) صوتاً لصالح القرار، ومعارضة (6) دول من ضمنها إسرائيل والولايات المتحدة وكندا، وامتناع (15) دولة عن التصويت.
وقال المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور إن هذا التصويت بأغلبية ساحقة، في ذكرى إعلان استقلال دولة فلسطين، هو تذكير بفشل كل المحاولات لتصفية قضية فلسطين وكسر عزيمة الشعب الفلسطيني الصامد على أرضه.
وطالب المجتمع الدولي بمحاسبة اسرائيل على كافة جرائمها عملا بهذه القرارات.
كما توجه بالشكر للمفوض العام السابق للأونروا بيير كراهينبول على تفانيه في خدمة الأونروا، وعلى دوره في حشد الدعم والتصدي للهجمة السياسية التي تتعرض لها.
وأضاف أن العالم بأغلبيته المطلقة لا يزال ملتفاُ حول المواقف العادلة لشعب فلسطين وقضيته، وملتفاً حول القانون الدولي والشرعية الدولية.