الحياة برس - أغنياء يملكون المليارات التي لا يمكن أن تنتهي لو أسرفوا في الشراء والسفر والتنزه وما شابه، ولكن برغم تلك المليارات التي يملكونها إلا أنهم يعيشون حياة عادية جداً قد تكون أقل من كثير من الأشخاص أصحاب الدخل المحدود.
سنتعرف في هذا التقرير عن حياة عدد من أغنى أغنياء العالم، بل أصحاب المليارات وكيف يقضون أوقاتهم الخاصة.

وارن بافيت 

وارن بافيت هو مستثمر أمريكي يعتبر رابع أغنى رجل في العالم، وتقدر ثروته بـ 86 مليار دولار، وبرغم هذه الثروة الكبيرة إلا أنه يعيش حياة بسيطة للغاية، حيث أنه يتناول الإفطار يومياً في أحد المطاعم المشهورة بقيمة 3 دولارات فقط، وتتكون من فطائر السجق مع البيض والجبن أو اللحم المقدد، ومشروب كولا، كما لا يقود سيارة خاصة، بل يتنقل بالمواصلات العامة.
ويعيش في منزله شراه عام 1958 بـ 31 ألف دولار أمريكي، في مدينة أوماها بولاية نبراسكا، ودائماً يقول:" أنا سعيد فى منزلى، ربما انتقلت إلى منزل آخر لو رأيت أننى سأكون أكثر سعادة".
تزوج عام 2006 للمرة الثانية، بحفل زفاف لم يستمر سوى 15 دقيقة، مع أنه قادر أن يعد حفل زفاف إسطوري، كما أنه لا يهتم بالمقتنيات الغالية والحياة الفارهة، ويدعو الشباب للإبتعاد عن بطاقات الإئتمان لأنها تجعلهم يعيشون حياة تفوق إمكانياتهم.

الملكة إليزابيث الثانية 

الملكة إليزابيث قدرت ثروتها بـ 600 مليون دولار، وتعيش في قصر باكنجهام الملكي، ولكن تستخدم في غرفتها مدفأة كهربائية بسيطة للغاية تباع بالأسواق البريطانية بـ 30 جنيهاً، ولا تستخدم مدفأة القصر أو المكيفات.
وتستخدم طلاء أظافر ثمنه 10 دولارات فقط، وهو نفس النوع الذي تستخدمه منذ 29 عاماً، حسب مقربين منها، وتميل للون البيج المائل للزهري، حيث أن القانون الملكي يمنع على الأميرات والملكات في القصر وضع طلاء أظافر فاقع اللون.

بيل جيتس

بيل جيتس أغنى رجل في العالم حيث قدرت ثروته بـ 96 مليار دولار، وبرغم ذلك يعيش حياة بسيطة جداً، ويرتدي ساعة ثمنها 10 دولارات فقط، ومنع أطفاله من الهواتف المحمولة قبل سن الـ 14.
ويرتدي أغنى رجل في العالم ملابس تقليدية ورخيصة وبسيطة، ويتناول الطعام في المطاعم العادية بين الناس، وقد ألتقطت له صورة مرة وهو ينتظر أمام أحد المطاعم للحصول على ساندويتش برجر.

مارك وزكربيرج

أما مارك مؤسس الفيسبوك، يحتل المرتبة الخامسة بين أغنى الرجال في العالم، وتقدر ثروته بـ 73 مليار دولار، ولكن من المعروف عنه أنه لا يحب الحياة الفارهة ولا يغير ملابسه إلا نادراً، خاصة التيشيرت الرمادي اللون.

ميت رومنى 

قدرت ثروة ميت رومنى، ثروة المرشح السابق لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، بنحو 250 مليون دولار، وعلى الرغم من ثروته فإنه يفضل شراء تذاكر الطيران من الدرجة الاقتصادية.
وأيضا رغم هذه الأموال، يفضل رومنى، تجديد منزله وإصلاحه بنفسه.

تى بون بيكنز 

المليونير الأمريكى تى بون بيكنز، يطلق عليه لقب "إمبراطور البترول"، نظرا لاستثماره فى قطاع النفط، بلغت ثروته فى أحد الأوقات 4 مليارات دولار، قبل أن يخسر مليارين منها، ثم عاد ليخسر أكثر من مليار أخرى لتبلغ صافى ثروته 950 مليون دولار فى نهاية المطاف.
ووفقا لتقارير صحفية نقلا عن مقربين من إمبراطور البترول، فإنه يمتلك 10 بدلات رسمية فقط، بينما يشترى 3 بدلات كل 5 أعوام.

كارلوس سليم الحلو

يطلق عليه قطب الأعمال وأصوله عربية من دولة لبنان، تربع على عرش قائمة الثرياء فى العالم لمدة أربعة أعوام متتالية من عام 2010 حتى 2013، يسيطر هو وعائلته على مجموعة أكبر شركة للاتصالات فى أمريكا اللاتينية.
ورغم ثروة الحلو الكبيرة، لكنه سار على نهج الملياردير الأمريكى "وارن بافيت" وعاش فى نفس المنزل الذى اشتراه منذ ما يقرب من 40 عاماً، ويقود سيارة مرسيدس قديمة غير أنها مدرعة ويتبعها حراس.
الغريب أن أغنى أغنياء المكسيك، يتجنب الطائرات الخاصة واليخوت التى تقبل عليها الصفوة فى المكسيك.

الفنانة كريستين بيل

كريستين تبلغ ثروتها 20 مليون دولار، عندما تزوجت من الممثل داكس شيبرد، تزوجت في مكتب كاتب العدل ولم يكلفها زواجها أكثر من 200 دولار فقط.
وبرغم ثروتها إلا أنها تتسوق مستخدمة كوبونات الخصم دائماً، وتساعد في حملات جمع التبرعات لجمعيات الرفق بالحيوان، وجمعيات تختص بالأطفال.


المصدر: وكالات + الحياة برس