الحياة برس -  قال وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جميل الزغارنة، إن الدول العربية أكدت خلال اجتماع اللجنة العربية الـ 37 للبريد، دعمها تنفيذ كافة قرارات الاتحاد البريدي العالمي التي منحت فلسطين الحق في التبادل البريدي المباشر مع كافة دول العالم وبذل الجهود الدولية مع المكتب الدولي لتحقيق الأهداف، وإستعدادها لدعم البريد، من خلال صندوق تحسين نوعية الخدمة التابع للاتحاد البريد العالمي، بما يساعد في تطوير الخدمات البريدية.
وأضاف الزغارنة في تصريح له اليوم الأربعاء، عقب إختتام أعمال اللجنة التي عقدت في مقر الجامعة العربية برئاسة فلسطين، ومشاركة ممثلي وزارات الاتصالات بالدول العربية، إن الاجتماع دعا الإدارات العربية كافة لمساعدة فلسطين من خلال علاقاتها الدبلوماسية مع دول العالم للحصول على حقوقها البريدية المشروعة بتنفيذ قرارات الاتحاد البريدي العالمي ومجلس إدارته الخاصة بدولة فلسطين، وضرورة المساعدة في تغطية العجز الحاصل في صندوق تحسين نوعية الخدمة لصالح تطوير البريد الفلسطيني وبنيته التحتية.
وأكد، أن ممثلي الدول العربية بالاجتماع دعوا الإدارات البريدية العربية بمساعدة البريد الفلسطيني، حيث أن دولة الاحتلال الاسرائيلي تمنع كميات كبيرة من البريد الوارد عبر الاردن من الدخول الى فلسطين ما يعتبر اختراقا صريحا لقرارات الاتحاد البريدي العالمي الدولية والتعهدات الواردة في إعلان جنيف المشترك عام 2008 .
وقال الزغارنة: إن فلسطين ترأست إجتماع لفريق عمل بلورة الاستراتيجية العربية للاتصالات والمعلومات في دورته الـ 29 بالجامعة العربية، والذي ناقش مواضيع هامة تتعلق بتحديث الاستراتيجية العربية العامة للاتصالات والمعلومات، والاستعانة بخبير فني لتحديث الاستراتيجية العربية للاتصالات والمعلومات، اضافة الى الأجندة الرقمية 2030 .
بدوره، قال مدير عام الحاسوب الحكومي بوزارة الاتصالات خالد الريس، إن ترأس فلسطين لاجتماع بلورة الاستراتيجية له أهمية كبيرة، حيث إستعرض التحديات التي تواجه عمل الاستراتيجية العربية للاتصالات ومنها "تهيئة البنية التحتية، والتمويل وآلية التنفيذ، والفجوة الرقمية، وعدم وجود خطط للتحول الرقمي، اضافة الى ضعف التسويق بين الدول العربية وضعف غياب التشريعات، والقرصنة الالكترونية".
وأضاف، إنه تم الاتفاق على أن نستفيد من التجارب السابقة من خلال المنظمة العربية للاقتصاد الرقمي، مشيرا إلى أنه تقررر عقد الاجتماع القادم في الربع الاول من عام 2020 بالجامعة العربية لمناقشة المخرجات النهائية لعمل الاستراتيجية العربية العامة للاتصالات والمعلومات .