الحياة برس - في أول تعلق لها على الهجوم المسلح في قاعدة بينساكولا الأمريكية في فلوريدا الجمعة، قالت استنكرت عائلة الطالب السعودي مطلق النار محمد سعيد الشمراني، هذه العملية.
وقال عمه سعد بن حنتم الشمراني، أنه بفعلته هذه لا يمثل إلا نفسه، ولا يعكس ما تتحلى به أسرته من إنسانية وولاء للقيادة وإخلاص للمملكة، وحرصها على عكس الصورة الحقيقية لمملكة العدل والسلام.
وحسب صحيفة عكاظ، فإن عم منفذ الهجوم أكد أن "قبيلته ومنذ عهد المؤسس عرفت بمواقفها المشرفة تجاه القيادة والوطن والمواطن، ولا يمكن لها إلا أن تشجب وتستنكر هذه العملية الإجرامية، التي لا يقرها المجتمع السعودي"، موضحا أن "الخبر وقع عليهم كالصاعقة، لأن جميع أفراد القبيلة ممن خدموا الدولة وما زالوا بكل وفاء وإخلاص يؤكدون دائما على التعايش ورفض الفكر المتطرف". 
وكشف أن والد محمد متقاعد من السلك العسكري بعد أن أفنى سنوات من عمره "خدمة لدينه ووطنه وقيادته"، لافتا إلى أن ابنه ابتعث إلى الولايات المتحدة متخصصا في تطوير أجهزة المطارات.
وكانت السلطات الأمريكية أعلنت الجمعة، عن مقتل 4 أشخاص بينهم المهاجم وإصابة 8 آخرين، في عملية إطلاق نار في قاعدة بينساكولا الجوية الأمريكية في فلوريدا.