الحياة برس -  أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ثبات الموقف المصري من القضية الفلسطينية وحل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
ومن جانبه قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية في بيان له عقب القمة التي جمعت الرئيس محمود عباس، مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، بشرم الشيخ، على هامش منتدى شباب العالم في نسخته الثالثة، إن اللقاء تناول آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، حيث أكد الرئيس السيسي استمرار مصر في جهودها الدؤوبة في كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، بالتنسيق الوثيق مع الأشقاء الفلسطينيين، بهدف بلورة رؤية استراتيجية لإيجاد منافذ للتحرك الإيجابي لخلق المناخ المواتي لاستقرار الأوضاع على الأرض، وهو ما سيساعد على مواجهة التحديات والاضطلاع بالاستحقاق الرئيسي المتمثل في تحقيق السلام المنشود.
وأضاف البيان، أن الرئيس السيسي أكد ضرورة توحيد الجهود في إطار أفق سياسي ومسعى متكامل يتعدى الحلول القاصرة والمؤقتة.
وقال المتحدث بإسم الرئاسة، إنه تم التوافق خلال اللقاء على مواصلة التشاور والتنسيق المكثف بينهما إزاء مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، لا سيما فيما يتعلق بتوحيد الصف الفلسطيني بما يساهم في تحقيق آمال الشعب الفلسطيني.