الحياة برس - هدد قائد قوات الصواريخ الإستراتيجية الروسي الفريق الأول سيرغي كاراكاييف، بتوجيه ضربة " جوابية "، للدول التي ستوافق على نشر صواريخ أمريكية على أراضيها.
وقال سيرغي في حديث لصحيفة " كراسنايا زفيزدا " الروسية، أنه يتم دراسة تداعيات انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة نزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى،والانتشار اللاحق للصواريخ في أوروبا والمخاطر والتهديدات المرتبطة بذلك.
وأضاف كاراكاييف: "وفي حال اتخاذ الولايات المتحدة هذه العقوبات، ستواجه الخطر الأكبر للتعرض لضربة جوابية الدول التي ستوافق على احتضان الأسلحة الأمريكية".
مشيراً إلى أن دائرة المهمات الموضوعة على عاتق قوات الصواريخ الإستراتيجية الروسية وضمان الردع النووي لن تشهد أي تغييرات، كما أن الولايات المتحدة تحظى بمجموعة من خيارات إنتاج الصواريخ متوسطة المدى وتطوير منصات الإطلاق من طراز " Mk-41".
موضحاً أن القوات الأمريكية تخطط لإختبار صاروخين جديدين بمدى 1000 كم، و3000 كم في نهاية العام الجاري.
وخرجت الولايات المتحدة، يوم 2 أغسطس 2019، من معاهدة نزع الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى التي أبرمتها مع الاتحاد السوفيتي عام 1987.

المصدر: وكالات + الحياة برس