الحياة برس - كشف الفلكي اللبناني ميشال حايك الثلاثاء عن توقعاته للدول العربية خلال عام 2020، وقال أن سوريا ستشهد أنها ستشرب كأس الفنان دريد لحام، ولم يوضح أكثر.
كما سيشهد ضريح السيدة زينب يوم لا كغيره من الأيام، وسيسلم الرئيس السوري بشار الأسد، ملف أساسي لأخيه ماهر الأسد، وسيظهر بشكل كبير أحد أبنائه للمواطنين وسيكشف للعلن الخلافة الأسدية.
وتوقع أن تشهد شوارع سوريا أحداث تزكر بما حدث بها عام 2011، كما أن الطيران الإسرائيلي سيكون له عمل كبير في سماء سوريا خلال العام الجديد، وتطور العلاقات السورية اللبنانية بشكل كبير.
كما توقع حايك أن يكون هناك صدمات كبيرة بين الطيران الحربي السوري والمخابرات السورية.
وستحدث عملية في الفرقة الرابعة بالجيش السوري بأسلوب ستظر من خلاله بأنها محاولة إنقلاب في البلاد، وسيظهر الأسد بالبدلة العسكرية، وسيسلم بعض مقاليد الحكم لوجه صغير وواعد، وسيكون لوليد المعلم دور كبير وسيكون الأخير.
وتوقع أن لا يبقى الأسد حتى 2021، وستكون هناك ضربات ستهز التواجد الروسي في سوريا.
( كذب المنجمون ولو صدقوا )