الحياة برس - كشف الفلكي اللبناني ميشال حايك توقعات للمملكة العربية السعودية عام 2020.
وقال حايك أن السعودية ستتدخل في لبنان وسوريا بأعلى سلطاتها، وتبدل في الحالة الروتينية للأمير " النائم "، ولن يكون العيد الوطني السعودي 2020 عيد مثل كل الأعياد، وكل المناصب رهن منصب ولي العهد محمد بن سلمان، وسكون مخيف يسكن الرياض.
وأضاف أن السفيرة السعودية في واشنطن تترك " بصمتين "، والوليد بن طلال يبرمج حياته من جديد ووعكة صحية مفاجئة، كما أن الفيلم الوثائقي الذي سيعرض في العيد الوطني سيشكل قيمة إضافية استثنائية.
وسيلمع إسم الأميرين محمد بن نايف، وعبد العزيز بن فهد، على إثر خطوة في واقع المملكة.
ومفاجئة المفآجئات وهدية الهدايا يقدمها الملك سلمان للسعودية وشعبها، كما سيهاجم محمد بن سلمان بملف الصحفي خاشقجي بدون أي حاجة لأي وضعية دفاعية، وستتعدد صوره ولكن واحدة منهن ستشغل الناس وتجننهم.
الإرهاب سيفتح ثغرة في السعودية، وأسلاك شائكة وحواجز في وجه سعود القحطاني رغم البراءة.
ولي العهد محمد بن سلمان، سيشق الدرب بخطر لإنتزاع لقب الملك، وخطوة ملكية ستشكل سابقة لصالح المسيحيين، والسوق العقاري والحركة العمرانية ستكسر حالة الجمود.
شخصية أمير مكة خالد الفيصل ستشغل المملكة على أكثر من صعيد.