الحياة برس - قررت النائبة العامة الإستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون الثلاثاء، الإفراج عن فادي الهاشم، زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، بعد الإستماع لإفادته في قضية قتله شخص إتهمه بإقتحام منزله بهدف السرقة.
وقد تداول وسائل إعلام لبنانية تسجيلاً صوتياً لوالدة القتيل محمد الموسى، وهو سوري الجنسية من ريف إدلب، ويعيش في لبنان منذ 10 سنوات.
وطالبت الوالدة بحق إبنها، مشيرة إلى أن زوجة إبنها أخبرتها أنه ذاهب لبيروت لتحصيل بدل عمل، ولديه عمل سيقوم به ويعود.
وأضافت: "من قتل محمد، لم يقل إن الحرامي دخل إلى غرفة أبنائه لماذا لم يسلموه للقضاء؟ لماذا أعطوه رصاصة في قلبه وحرقوا قلبي؟".
وتابعت: "لديهم قصة ما داخل الفيلا تم تلبيسها لابني".
وسألت الوالدة: "كيف يقولون إنه كان هناك تبادل لإطلاق النار، بينما محمد لم يكن يملك مسدسا؟، كيف دخل المنزل بوجود عدد من الرجال؟، لماذا تعطلت الكاميرات في ذلك اليوم تحديدا؟.
بدوره، قال خال محمد الموسى، إن زوج عجرم حذف ما يريده في الفيديو المنشور، متسائلا لماذا لم يتم التقاط صورة لمحمد بعد إطلاق النار عليه تظهر المسدس بين يديه؟، مؤكدا أن ابن أخته يعيش في لبنان منذ 10 سنوات وليس لديه أي سوابق جرمية، وأضاف: "لو لم يكن محقا، لماذا أقدم الدكتور فادي على إعطائه مبلغا من المال؟".
وختم: "أنا لا أبرر فعلة ابن أختي.. لقد أخطأ لكنهم اخطأوا أكثر منه".
المحامي غابي جرمانوس وكيل الهاشم، نفى معرفة موكله بالقتيل مسبقاً، وأن الهاشم أطلق من 10 الى 16 رصاصة في حالة الدفاع عن النفس، وكان في حالة عصبية لو إمتلك حينها 100 رصاصة لأطلقها.