الحياة برس - سقطت طائرة أوكرانية الأربعاء الماضي في إيران بعد إقلاعها من مطار الخميني بدقائق قليلة لتتحول فجأة لتابوت كبير لـ 179 ضحية من ركابها وطاقمها.
وقد تناثرت أشلاء الضحايا مع ركام الطائرة، ولكن بقيت منهم بعض الرسائل والذكريات الأخيرة التي ستبقى تذكر أحبابهم برحيلهم المفجع والمؤلم.
إحدى الضحايا تدعى شدا شادكو، وهي إيرانية كانت تعمل في تورونتو وقد أخذت إجازة ثلاثة أسابيع لتزور والدتها وأخوتها في طهران، وكان هي الزيارة الأخيرة.
وحسب سي ان الأمريكية، فقبل إقلاع الطائرة بـ 20 دقيقة فقط، تحدثت مع زوجها حسن شادكو، الذي قال:"لقد تحدثت إليها قبل 20 دقيقة من إقلاع الطائرة.. كانت قلقة بشأن التوترات بين طهران والولايات المتحدة بعد أن أمر الرئيس دونالد ترامب بقتل جنرال إيرانى بارز الأسبوع الماضى"، مضيفًا "لقد قالت فى المكالمة.. حسنًا، إنهم يطلبون منى أن أغلق هاتفى.. وداعاً". 
مضيفاً أن زوجتها كان لديها هاجس من أن الطائرة ستسقط، فقد كتبت قائلة:" أنا أغادر لكن.. ما وراء ورائى يقلقنى.. ورائى ورائى.. أنا خائف من الناس ورائى".
ولم يشأ القدر أن يجمع بينهما ولقيت مصرعها بجانب 62 آخرين من الكنديين.
وفي قصة أخرى عثر أحد رجال الإنقاذ الإيرانيين على ورقة دعاء لطالب إيراني يدعو الله فيها المساعدة في الإمتحانات المقبلة.
وقد كان بين الضحايا 14 طالبًا إيرانيًا من طلاب جامعة شريف الصناعية، كانوا ضمن الضحايا، والذين لم يتبق منهم سوى بعض الكتب، إلى جانب الدمى الصغيرة التى كانت برفقة الأطفال الصغار المسافرين مع أسرهم، ليختلط فى هذا الحادث الدم بألعاب الأطفال والكتب الدراسية للطلاب.
أما فاليريا أوفتشاروك المضيفة الجوية، وإحدى أفراد طاقم العمل على متن الطائرة المنكوبة، فقد كانت قد كتبت على حسابها في انستغرام قبل الحادثة " عملي أنا أحبك "، مع نشرها صورة التقطتها خلال رحلة لها مؤخراً إلى تايلاند، وهو الأمر الذي دفع الكثيرين للتعاطف معها والتعليق على حسابها بالدعاء لها.
إضافة إلى هذا فقد تداول نشطاء إيرانيون على موقع التواصل الاجتماعى تويتر مقطع فيديو لضحايا الطائرة الأوكرانية، وكان بينهم عروسين تزوجا منذ شهرين فقط، وأطفال ونخب إيرانية تعيش خارج إيران، 
أما المذيعة الإيرانية سحر حاججو فقد إلتقطت آخر سيلفي لها مع إبنتها إلسا وهي على مقاعد الطائرة الأوكرانية قبل الإقلاع بلحظات، وكتبت سحر لوالدها:" لم تقلع الطائرة بعد تأخرت 30 دقيقة "، والتقطت بعدها السيلفي، ثم كتبت " لقد أقلعنا ".
وكانت سحر وزوجها وابنتهما ذهبوا في إجازة لإيران وزيارة العائلة، ولكن زوجها عاد قبل أسبوع للإلتحاق بعمله وبقيت هي وإلسا.
يشار أن الطائرة الأوكرانية تحطمت قرب العاصمة طهران، وعلى متنها 147 إيرانياً، و32 أجنبياً، ويحمل معظمهم جنسيات مزدوجة.
وتضارب الأنباء حول سبب تحطم الطائرة، حيث حملت الولايات المتحدة وتقارير غربية الجيش الإيراني المسؤولية، وأنه تم إسقاط الطائرة بصاروخين أرض جو، وهو ما نفته إيران.

كتب الطلاب ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة ودمى الاطفال

المضيفة ضحية الطائرة الأوكرانية المنكوبة

المذيعة الإيرانية وابنتها ضمن ضحايا الطائرة الأوكرانية

آخر رسائل المضيفة على الطائرة الأوكرانية المنكوبة

آخر تدوينه للسيدة ضحية الطائرة الأوكرانية قبل حديثها مع زوجها