الحياة برس - نشرت السعودية رهف القنون صورتين لها إحداهما بالنقاب وأخرى بملابس السباحة " المايوه "، وقارنت بينهما ووضعها سابقاً والآن.
وقالت رهف القنون على حسابها في تويتر:"أكبر تغيير في حياتي هو التحول من إجباري على ارتداء الشراشف السوداء وسيطرة الرجال علي، لأصبح امرأة حرة".
جاء حديث رهف القنون رداً على تغريدة لناشطة نسوية أخرى كانت تنشر صوراً للتغيير في إطلالتها.
وتصف رهف نفسها بأنها مسلمة سابقة وناشطة نسوية ليبرالية حرة تدافع عن الحرية وحقوق مجتمع الميم.
وقد هربت من السعودية في يناير 2019، ولجأت إلى كندا.