الحياة برس - في أول تعليق لها بعد وفاة زوجها كوبي براينت وإبنتها جيانا، عبرت فانيسا عن حزنها الشديد الذي لا يوصف لفقدان زوجها وإبنتها، كما نشرت صورة تجمع كل أفراد الأسرة.
وكان كوبي وفانيسا قد تزوجها في عام 2001 بعد أن تعرفا على بعضهما في عام 1999، خلال عملها في تقديم عرض بأحد فيديوهات الكليب.
وكانت طائرة كوبي براينت المروحية قد تحطمت الأحد الماضي مما أدى لمقتله ومقتل ابنته جيانا " 13 عاماً "، وسبع أشخاص آخرين بينهم قائد الطائرة.
وكتبت فانيسا قائلة على حسابها في انستغرام:" العائلة مدمرة تماماً بسبب الخسارة المفاجئة".
وأضاف:" نشارك عوائل الضحايا الآخرون بحزنهم الشديد".
وتابعت: "لا توجد كلمات كافية لوصف آلامنا في الوقت الحالي أشعر بالراحة عندما علمت أن كوبي وجيجي كانا متمسكين ببعضهما كثيراً، كنت أتمنى أن يكونا معنا للأبد، لقد أخذت بركاتنا الجميلة منا في وقت مبكرة جداً".
وبمشاعر الحزن تكمل قائلة:" حبنا لهم لا نهاية له ولا يمكن قياسة كنت أتمنى لو أحضنهم وأقبلهم وأجعلهم معنا هنا للأبد".
وقد أنجب كوبي من فنيسا أربعة أطفال وهم: جيانا التي قتلت معه، وناتاليا " 17 عاماً "، وبيانكا " 3 أعوام"، وكابري التي لم تولد بعد وتبلغ 7 أشهر.