الحياة برس - صدمت سيدة برازيلية كل المتواجدين في قاعة محكمة لمحاكمة شريكها الذي حاول قتلها باطلاق النار عليها عدة مرات.
حيث طلب ميشيل شلوسر " 25 عاماً "، من القاضي أن يسمح لها بتقبيل شريكها الذي يحاكم بتهمة محاولة قتلها والمدعو ليزاندو بوسليت " 28 عاماً ".
وسمح لها القاضي بذلك وقامت بتقبيله وسط صدمة من جميع الحاضرين، بعد أن حكم عليه بالسجن 7 سنوات.
الشجار بين ليزاندو وميشيل وقع في أغسطس الماضي داخل معرض محلي بعد اتهامها إياه بأنه يتلقى رسائل من فتيات أخريات، وهددت بالانفصال عنه وإتهامه بإغتصابها، وفجأة خرج ليزاندو وعاد مسرعاً حاملاً مسدس وأطلق الرصاص تجاهها وأصابها في الرأس ولكن ميشيل نجت من الحادثة، ووقفت معه طيلة فترة التحقيق والمحاكمة.
وقال أحد المتواجدين في المحكمة أن ميشيل قامت بالتصفيق بعد أن أطلق القاضي حكمه المخفف، وطلبت تقبيله مما جعل الجميع يصاب بصدمة كبيرة.