الحياة برس - رد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسخرية على قرار الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، بإنهاء الاتفاق العسكري المبرم منذ عقود.
وقال ترامب ساخراً:"حسنا، لم أفكر أبدا في أن أكون صادقا، لقد ساعدنا الفلبين كثيرا، لقد ساعدناهم في هزيمة داعش... لا مانع حقا إذا كانوا يرغبون في القيام بذلك، حيث سنوفر الكثير من المال، وجهات نظري مختلفة عن الآخرين".
ومع ذلك، قال ترامب إن لديه علاقة "جيدة جدا" مع دوتيرتي وأضاف: "سنرى ما سيحدث".
وأعلن الرئيس الفلبيني عن انهاء اتفاقية القوات الزائرة التي استمرت عقدين من الزمن الثلاثاء الماضي، مما دفع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر وصف الخطوة " بالمؤسفة "، وسيصبح القرار ساري المفعول في غضون 180 يوماً.
وقال ممثل الرئيس الفلبيني سلفادور بانو: "لقد حان الوقت لنعتمد على أنفسنا، وسنعزز دفاعنا، ولن نعتمد على أي بلد آخر".
ويعتبر" اتفاق القوات الزائرة" هاما في التحالف الشامل بين الولايات المتحدة والفلبين وهو يلزم الأخيرة بفتح أراضيها لنشر قوات ومعدات أمريكية مناوبة في البلاد وفقا لاتفاقية القوات الزائرة لعام 1998.