الحياة برس - أعلن الجيش السوري عن تصدي دفاعاته الجوية لأهداف معادية في سماء العاصمة السورية دمشق مساء الأحد.
وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية، أن دوي إنفجارات سمعت في سماء العاصمة، في ظل إنطلاق عدداً من صواريخ الدفاعات الجوية باتجاه أهداف معادية.
وفي وقت لاحق قال متحدث باسم جيش الاحتلال أن القصف إستهدف موقعاً للجهاد الإسلامي في ريف دمشق.
الإعلام الإسرائيلي تابع هذه الأخبار باهتمام كبير، كما أرفقت بعض الصفحات الإسرائيلية صور الأمين العام للجهاد الإسلامي زياد النخالة مع تداول تلك الأخبار داعية لإستهدافه رداً على إطلاق أكثر من 30 صاروخاً من غزة، والتي أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد مسؤوليتها عن إطلاقها رداً على قتل المواطن محمد الناعم بطريقة بشعة من جنود الاحتلال شرق خانيونس والتمثيل بجثمانه بجرافة عسكرية.