الحياة برس - أعلنت القيادة العسكرية للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية، أنها تأكدت من إصابة أحد أفراد عائلة جندي تابع لها يعيش في مدينة دايغو شرق البلاد بفيروس كورونا الجديد.
وقالت القوات الأمريكية على موقعها أنها تؤكد إصابة شخص ذي صلة بالقوات المتمركزة في كوريا الجنوبية بفيروس كورونا، وأن المراكز الكورية المختصة للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أكدت للقيادة الأمر.
وأشارت أن أول إصابة بكورونا في القوات الأمريكية سجلت لإمرأة بالغة من العمر " 60 عاماً "، زارت يومي 12 و15 فبراير معسكر كامب وكر التابع لها في دايغو.
وأضافت أن المراكز الكورية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها والقوات الأمريكية تحققان فيما إذا كانت هناك مناطق أخرى تمت زيارتها.
وعلى إثر ذلك رفعت القوات الأمريكي في البلاد مستوى الخطر الى المستوى " المرتفع ".
من جانبها قد أعلنت الدفاع الكورية عن إصابة 13 جندياً بفيروس كورونا، وعلى إثر ذلك عزلت 7500 عسكري، مشيرة إلى أن 10 حالات سجلت بالجيش، وحالة في القوات البحرية، وحالتين في الجوية والمشاة البحرية.
وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد في البلاد 833 حالة، كما بلغ عدد حالات الوفاة 8 حالات.