الحياة برس - أيد مجلس الأمن الدولي تجديد العمل بقرار العقوبات الدولية المفروضة على اليمن لمدة عام واحد الثلاثاء.
ويتضمن القرار تجميد أرصدة وحظر سفر أفراد وكيانات وصفتها بأنها تهدد الأمن والإستقرار في اليمن.
وشملت القرارات الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، ونجله أحمد علي صالح، وزعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي، وإثنين من قادة الجماعة.
وجدد مجلس الأمن ولاية فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات الخاصة باليمن إلى سنة 2021.