الحياة برس - دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، روسيا لوقف هجماتها في إدلب بشكل فوري، جاء ذلك خلال بحثه الأزمة السورية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وذكر بيان الرئاسة التركية، أن أردوغان وماكرون تناولا العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية واللاجئين خلال محادثتهما الهاتفية.
وأكد أردوغان حسب البيان، أن عناصر الجيش السوري دفعوا ثمناً باهظاً لهجومهم على القوات التركية في إدلب، وشدد على ضرورة اتخاذ خطوات ملموسة بشأن التضامن بين الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي " الناتو ".
وحذر من أن استمرار الهجمات السورية في إدلب سيزيد من تعميق الأزمة وسيزيد من ضغط اللاجئين على الحدود التركية الذي بدوره سيزيد الضغط على الحدود مع أوروبا.
من جانبه دعا ماكرون حسب البيان التركي، روسيا لوقف هجماتها فوراً على إدلب، محذرا من تعمق الأزمة الإنسانية في إدلب.
وفي وقت سابق السبت، ذكر بيان صادر عن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وماكرون تناولا في اتصال هاتفي بينهما التصعيد الأخير في إدلب.