الحياة برس - من المقرر أن يعقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤتمراً صحفياً في ظل إنتشار الأخبار التي تتحدث عن إمكانية إنتقال فيروس كورونا إليه.
الإشاعات باتت تدور حول ترامب بعد أن أثبتت الفحوصات إصابة الرئيس البرازيلي جي بولسونارو بالفيروس، وكانا قد التقيا السبت الماضي في مار ألاغو.
الرئيس البرازيلي عاد بعدها وقال أن نتيجة الإختبار الثاني للفيروس ظهرت سلبية.
وكالة بلومبرج نيوز قالت أن ترامب سيعلن حالة الطوارئ في الولايات المتحدة الأمريكية، فيما تحدث مع قادة مجموعة السبع ووفق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيعقدون مؤتمراً بالفيديو يوم الاثنين المقبل حول مكافحة المرض.
وقال ماكرون:" سننسق جهود البحث بشأن اللقاح والعلاجات وسنعمل على الاستجابة الاقتصادية والمالية ''.  
يأتي ذلك في ظل محاولة أسواق الأسهم التعافي بعد أسواً أزمة وركود اقتصادي يشهدها العالم منذ عام 1987.
ومن المحتمل أن يتطرق ترامب خلال مؤتمره حول صحته الشخصية، وما إذا كان قد خضع للفحوصات أم لا.