الحياة برس - - أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب حالة الطوارئ في ولاية لويزيانا. ووصف ما تشهده الولاية بسبب تفشي فيروس كورونا بـ"الكارثة الكبرى".
وأمر ترمب السلطات بتقديم مساعدة فدرالية، للتصدي لانتشار فيروس "كورونا".
وارتفع عدد الإصابات في الولاية بشكل سريع خلال الأيام الأخيرة، وفقا للبيانات التي أعلنتها السلطات المحلية.
وتوفي حتى الآن 34 شخصا بسبب فيروس كورونا في ولاية لوزيانا، ولا يزال عدد الإصابات في نسق تصاعدي.
وتواجه الولايات المتحدة ارتفاعا متسارعا في عدد المصابين بفيروس كورونا، حيث بلغ عدد المصابين بالعدوى في البلاد نحو 53 ألف حالة، توفي بينهم أكثر من 680 شخصا.
وفي روسيا، أعلنت وزارة الدفاع أن الرئيس فلاديمير بوتين أمر بإجراء اختبار بغية التأكد من استعداد القوات المسلحة الروسية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".
وأكدت الوزارة أن الاختبار الذي انطلق اليوم بأمر من الرئيس بوتين سيستمر حتى 28 آذار/مارس الجاري في مؤسسات القيادة والوحدات التابعة للمنطقتين العسكريتين الغربية والمركزية، في سلاح الجو والقوات الصاروخية الاستراتيجية وقوات الوقاية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية وقوات الهندسة العسكرية وبعض الهيئات المختصة بالإمدادات الطبية.
وأشارت الوزارة إلى أن الاختبار يأتي بغرض رفع مستوى استعداد هذه الوحدات لتحقيق الأهداف المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا، إذا اقتضى الأمر ذلك.