الحياة برس - أعلنت الحكومة المغربية عن ضرورة إرتداء الكمامات الواقية، مشيرة إلى أن هذا الأمر إجباري على كافة الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقرات السكن في الحالات الإستثناية، حسب حالة الطوارئ المعلن عنها في البلاد.
وقالت الحكومة أنه ابتداءاً من اليوم الثلاثاء، لن يسمح لأحد بالتنقل دون وضع كمامة، وكل من يخالف ذلك يعرض نفسه لعقوبة السجن.
وأوضحت وزارة الداخلية في بيان مشترك مع الصحة والاقتصاد والصناعة والتجارة، أن كل من يخالف يعرض نفسه للسجن من شهر لثلاثة أشهر وغرامة تتراوح بين 300 و1300 درهم " الدولار الأمريكي 9.5 درهم "، أو بإحداهما.
وأضاف البيان أنه من أجل توفير كمامات بالكميات الكافية عبأت السلطات مجموعة من المصنعين الوطنيين من أجل إنتاج كمامات واقية للسوق الوطني، كما تم تحديد سعر مناسب للبيع للعموم في 80 سنتيما للوحدة بدعم من الصندوق الخاص الذي أنشئ من أجل تدبير جائحة كورونا.
وبلغ عدد المعتقلين في المغرب المتابعين بخرق حالة الطوارئ الصحية ازيد من 8 آلاف معتقل، اغلبهم متهم بمغادرة مقر سكنه بعد السادسة مساءا ودون حاجة ضرورية والتنقل بين المدن في شاحنات نقل البضائع الوحيدة المسموح لها بالتنقل بين المدن، وآخرون متهمون ببث اخبار كاذبة عن انتشار فيروس كورونا.
وارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا في المغرب الى 1120 مصابا وعدد الوفيات إلى 80 حالة وفاة.