الحياة برس -  أكد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري نصرة لبنان للشعب الفلسطيني في مقاومته المشروعة لصفقة القرن، وفي نضاله المشروع لتحقيق أمانيه بالعودة الى أرضه، ورفضه للتوطين، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، انسجاما مع قيمنا والتزاما بالثوابت الوطنية والقومية وبحرفية ما نص عليه الدستور.
وقال بري في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، "إن مدينة القدس هي أول التوحيد، وهي نداء الأنبياء وصوت عيسى الذي ما زال يتردد في الارجاء."
وأضاف أن وجه القدس اليوم هو وجه فلسطين، ووجه كل العرب، يصفع مجددا بصفقة القرن التي هي نسخة طبق الأصل لمشروع يهودية الكيان، ووصفة سحرية للأخذ بالمنطقة نحو مزيد من التشظي، وإعادة إحياء مشاريع التقسيم والفدرلة انطلاقا من بوابة فلسطين، وما محاولة فرض المساكنة القسرية بين المستويات السياسية الاسرائيلية للخروج بإئتلاف حكومي هجين، ما هو الا محاولة مكشوفة لتنفيذ بنود صفقة القرن وتمريرها.