الحياة برس - عز ابو شنب
في ظل الانشغال الدائم في مواجهة التكفيرين في الدولة المصرية وما تحاوله من تصدي لؤلائك الخارجين عن القانون وفي لحظات التزامن بين الحفاظ على الأمن القومي ورعاية المواطنيين خرجت فئة ضالة خارجة عن القانون لتعتدي على المخرجة المصرية أحلام الشربيني، كمحاولة لزعزعت الأمن وإثارة الفتنة في الوسط المصري
حيث تعرضت أحلام الشربيني إلى حالة سطو من قبل ثلاثة أشخاص يقيلون آلة إلكترونية من نوع توكتك، بعد أن عملوا على اعتراضها أمام منزلها في محافظة الجيزة، ليشهروا أسلحتهم البيضاء ويرغموها على الاستسلام، منتزعين منها المحتويات الشخصية.
تقول أحلام: "سرقوني وقاموا بالاعتداء عليا اخذوا شنطتي مني فيها البطاقه والفيزا بتاعت البنك ومفاتيح الشقه واوراق خاصه و موبايل و وتم ضربي ومن ثم داس على كتفي الشمال بالعجله بالتوكتوك وبعد ما ان قمت بالصراخ هربوا وتركوني انزف واستنجدت في كمين للشرطة كان قريب مني طلبوا لي الاسعاف وقام بنقلي على مستشفى الهرم ورافقتني سيارة شرطه"
وتضيف: "عند وصولي مستشفى الهرم اقروا بعملية جراحية وطلبوا مني 20الف جنيه للعملية وعلي نفقتي الخاصة وانا ما كان معي فلوس لانوا سرقوا كل ما أملك وذهبت إلى مستشفي القصر العيني أبلغوني بأن ميعاد العملية بعد شهر ولكن لصعوبة حالتي الصحية جراء الحادثة ابلغت النائب عبد الرحيم علي نائب عن دائره الدقي وتم التدخل من طرفه وتم اجراء العمليه لي في القصر العيني".
وتشرح طبيعة إصابتها: "قاموا بتركيب 10 مسامير وشريحه في ذراعي الأسير واعاني حاليا من اعاقة دائمة جراء تلك الحادثة الشنيعة حيث تم ابلاغي من قِبل الدكتور المختص بحالتي بانه لا يمكنني الرجوع الي عملي الا بعد سنة وسيكون عجز شبه كامل في اليد المصابة" .
وحول الإجراءات القانونيّة توضح أحلام أنّها قامت بعمل محضر رقم 20076 / 2020 جنايات في قسم الهرم حيث تم اعتقال أحد البلطجية والتعرف عليه من خلال الكاميرات وهو(أ - س) يبلغ من العمر 17 عاماً بمنطقة السيسي بالهرم وباقي اثنين منهم لم يتم القبض عليهم وهم (م-ح) و (ا-ف) .
وحول غرابة الموقف تبين لأحلام أنها تفاجئت بأن هناك أيدي غير اخلاقية تحاول التستر على المجرمين واسقاط حقي ومساومتي علي ذلك حيث تم ابلاغي من هؤلاء بأن الذي قبض عليه لن يتم محاكمته كونه لا يبلغ السن القانوني الذي يجرمه.
وطالبت أحلام فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى ورئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى بالتحقيق في واقعة الاعتداء التي تعرضت لها حيث أن مطالبتي هذه هي الأمل الوحيد لي واثمن وقوفكم دائما للحق المصري وحماية حقوق شعبنا ووقوفكم بجانب المظلومين والضعفاء وما تبذلونه من اجل المواطن والوطن وحمايته.
وناشدت أحلام النائب العام المصري المستشار حمادة الصاوى والنيابة المصرية وكل مسؤول تقع علي عاتقه المسؤولية بالتدخل وانصاف حقي الكامل .
ولا زالت المخرجة المصريية أحلام تعاني حالة صحية صعبة كما النفسية، ومع علمها بالحمل الثقيل الذي تقوم به السلطات المصرية من حماية ورعاية لمواطنيها، إلّا أنها تتطلع بعين اليقين بأن توضع القضية على محمل الجد في استرداد حقها القانوني.