الحياة برس - نجا وزير الدفاع اليمني محمد علي المقدشي من محاولة إغتيال تعرض لها فجر الأربعاء خلال تواجده في مقر للجيش في محافظة مأرب.
وقالت مصادر يمنية أن المقدشي ورئيس أركانه صغير بن عزيز كانا متواجدين في معسكر " صحن الجن "، وقد أطلق الحوثيون صاروخاً باليستياً على المكان.
ويقع صحن الجن بعد 3 كم شمال مأرب وتتخذه وزارة الدفاع مقراً مؤقتاً لها.
ويبدو أن القصف لم يكن عشوائياً حيث تم خلال إجتماع لقيادات الجيش اليمني بوجود وزير الدفاع ورئيس الأركان.
المصادر أشارت لمقتل 7 أشخاص جراء القصف، ومنهم فهد بن عزيز نجل رئيس الأركان، ونجل شقيقه عبد القوي علي بن عزيز، و5 عسكريين بينهم ضابطان.
وتشهد البلاد قتالاً دامياً للعام السادس على التوالي، بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانياً.