الحياة برس - نجحت الاتصالات الدبلوماسية بين مصر وليبيا بإنهاء قضية المصريين المحتجزين لدى السلطات الليبية وتأمين وصولهم للبلاد.
وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وجه أجهزة الأمن المصرية للعمل على إنهاء أزمة المصريين المحتجزين والذين تم الإساءة لهم من جماعات مسلحة تتبع لحكومة الوفاق الليبية.
وزارة الداخلية في حكومة الوفاق، أكدت أنها ألقت القبض على كافة المتورطين في واقعة الإساءة للعمال المصريين والتي تم تداول صورها عبر مواقع التواصل الإجتماعي مؤخراً.
وأشارته لكشفها كافة المتهمين بهذه الواقعة واعتقالهم، تمهيداً لإحالتهم للنائب العام في طرابلس.
وأكدت الحكومة الليبية على العلاقات التاريخية بين البلدين، وأن تصرف بعد الأشخاص والتي وصفتها " بالتصرفات الفردية" لا يمس هذه العلاقة الوطيدة، كما لا تمثل الدولة الليبية.