الحياة برس -  تظاهر عدد من أبناء الجالية الفلسطينية، أمام مقر السفارة الأميركية في العاصمة الالمانية برلين، ضد سياسة الضم الاسرائيلية.
وشارك في التظاهرة، عدد من مناصري القضية الفلسطينية من الألمان والأوروبيين، رافعين أعلام فلسطين ولافتات تعبر عن رفضهم لسياسة الاحتلال الإسرائيلي، ولخطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الخاصة بضم منطقة الاغوار وأجزاء من الضفة الغربية.
وأكد عضو الهيئة الادارية للاتحاد العام للجاليات الفلسطينية، رئيس المجلس الفلسطيني، ثائر حجو، رفض الشعب الفلسطيني قيادة وشعبا للإجراءات والسياسات الاسرائيلية، مشددا على ضرورة انهاء الانقسام الفلسطيني وتوحيد كل الجهود الفلسطينية في مواجه الاحتلال.
ودعا البرلمان الالماني والاتحاد الاوروبي إلى لتحرك والضغط على الاحتلال للعودة عن هذه الخطوات الاحتلالية وفرض عقوبات على دولة الاحتلال في حال اقدمت على ذلك.
بدورهم، أكد أعضاء في اليسار الالماني وقوفهم مع شعبنا الفلسطيني ومناهضتهم للاحتلال وسياساته العنصرية في فلسطين.