الحياة برس - دمرت أنظمة دفاعات جوية تركية، نصبت في قاعدة الوطية " عقبة بن نافع " غرب ليبيا في غارات جوية ليلة الأحد.
وقالت صحيفة المرصد الليبية أن الضربات الجوية استهدفت رادارات ومنظومات دفاع جوي من طراز " هوك "، ومنظومة " كورال " للتشويش في القاعدة.
مشيرة إلى أن الجيش التركي قام بوضعها في القسم الغربي من القاعدة الخميس الماضي.
قناة ليبيا الحدث نقلت عن مسؤول ليبي قوله، بأن الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، كانت تراقب وتتابع التحركات التركية ونقل منظومة " هوك " للدفاع الجوي وملحقاتها طيلة الأيام الماضية.
مضيفاً أنه تم إبلاغ وزير الدفع التركي خلال زيارته لمصراتة، أن القاعدة أصبحت جاهزة للإستخدام، فقرر الجيش الليبي تدميرها بعد دخولها للخدمة ونسبة التدمير كانت " 100% ".
حكومة الوفاق من جانبها، هددت بالرد " الرادع " على قصف القاعدة في الوقت والمكان المناسبين حسب بيان لوزارة الدفاع.
واتهمت الوزارة " طياراً أجنبياً "، بتنفيذ الغارات بدون تحديد هويته.