الحياة برس - قالت شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم يو جونغ، أن الولايات المتحدة الأمريكية تحلم بـ " حلم سخيف "، حيث عرضت تفكيك المنشآت النووية فيم نطقة بيونغ بيون مقابل رفع جزئي للعقوبات.
وقالت الشقيقة الصغرى للزعيم الشمالي حسب وكالة يونهاب الجنوبية، أن واشطن ربما تكون قلقه حالياً من أنها قد تحصل على هدية عيد الميلاد التي لم تتلقها بعد قبل الإنتخابات الرئاسية.
مؤكدة أن بلادها لا تقصد عدم الوفاء بنزع السلاح النووي، ولكنها لا تقوم بذلك الآن، حيث يتطلب الأمر إجراءات مهمة مصاحبة له، كما أن الإجراءات المهمة لا تشير لرفع العقوبات الأمريكية.
وحول عقد محادثات جديدة مع واشنطن، قالت "إننا لا نعلم أبدا ما إذا كانت هناك مفاجأة ستحدث بناء على حكم وقرار من قبل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب" مما يلمح إلى أن الباب قد يكون مفتوحا.
وقالت إنها تعتقد أنه يجب تغيير الموضوع الأساسي للمفاوضات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة من "الإجراءات لنزع السلاح النووي مقابل رفع العقوبات، إلى "استئناف المفاوضات مقابل سحب الأعمال العدائية".
جاء حديثها بعد تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بشأن احتمال عقد قمة جديدة بين البلدين.