الحياة برس - كشفت سيدة مصرية محاولة أحد ضعاف النفوس تصويرها وهي داخل غرفة تبديل ملابس في إحدى المولات الشهيرة في منطقة السادس من أكتوبر في مصر.
وقالت " نهى "، أنها دخلت المول بهدف شراء ملابس رياضية إستعداداً لرحلتها للساحل، وعندما دخلت لغرفة تبديل الملابس كشفت المصيبة.
وتابعت: "دخلت البروفة عادي عشان أغير وبعد ما قلعت وخلال اللبس اكتشفت أن فيه موبايل مرمي على الأرض، متثبت في زاوية والكاميرا مفتوحة فيديو". 
مضيفة :"جالي انهيار عصبي وفضلت أصرخ مش مصدقة لحد ما الأمن فرغوا الكاميرات وفعلا صاحب الموبايل كان قريب من مكان المحل، ومسكوه".
يشار أن الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حذروا من استخدام السيدات لغرف تغيير الملابس بالمحال التجارية، مشيرين لوجود كاميرات مخفية بأشكال مختلفة يتم وضعها داخل الغرفة ولا يمكن إكتشافها منها على شكل مسمار أو مصباح.
لذلك يجب على الفتيات والسيدات الحذر من التغيير داخل غرف تبديل الملابس، والتحذير من السقوط في وحل الإبتزاز.