الحياة برس - بدأ الكوريون الجنوبيون بتناول الكلاب وشرب حسائها فيما يعرف لديهم بموسم " أكل لحوم الكلاب "، على غرار الصين.
وقالت جمعية " لا للحوم الكلاب " البريطانية المختصة بحقوق الحيوان، أن الكلاب يتم الحصول عليها من المزارع أو من خلال صيدها، ويتم تعذيبها بوحشية لإستخدام لحومها في تحضير حساء " بوشينتانج " الشهير.
وقالت المديرة النتفيذية للجمعية جوليا دي كادينت: "في السنوات السابقة، شهد نشطاؤنا أهوال الكوريين وهم يحتفلون بالكلاب في سوق موران سيئ السمعة". 
وتابعت: "في عام 2012 أطلقنا عريضة من حكومة المملكة المتحدة لإغلاق هذا السوق السيئ، وفي عام 2017 أمر عمدة سيول بتفكيكه، وحذا حذوه عدد آخر من الأسواق".
مشيدة بقرارات اغلاق بعض أسواق بيع الكلاب في كوريا، ولكن المزارع تعمل وقتل الكلاب لاستخدامها بالطعام ما زال مستمراً.