الحياة برس - يوم عرفة أو يوم الحج الأكبر، هو اليوم التاسع في شهر ذي الحجة، ويعتبر من أفضل وأعظم أيام الله عز وجل، حيث يصعد حجاج بيت الله الحرام على جبل عرفة في مكة المكرمة، ويحرصون على الدعاء لله والإستغفار والإبتهال وعمل كل ما يمكن من صلوات ونوافل للفوز برحمة الله وغفرانه.

وقد عرف العديد من الأدعية والأعمال التي ينصح بترديدها وتكرارها في يوم عرفة مثل :.


  • "لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير" .
  • الصلاة: المحافظة عليها في جماعة والتبكير إليها والإكثار من النوافل وقيام الليل؛ فإن ذلك من أفضل القربات؛ ففي الحديث "عليك بكثرة السجود؛ فإنك لن تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك خطيئة ". رواه مسلم . 
  • الصيام: عن حفصة أم المؤمنين أن النبي صلى الله عليه وسلم "كان لا يدع صيام عاشوراء والعشر وثلاثة أيام من كل شهر". وفي سنن أبي داود عن بعض أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- " كان لا يدع صيام تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر"، قال الإمام النووي عن صوم أيام العشر أنه مستحب استحباباً شديداً، ففي الحديث "صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يُكفّر السنة التي قبله والتي بعده" صحيح مسلم . 
  • حفظ الجوارح عن المحرمات مطلقاً في هذا اليوم: ففي الحديث " هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غُفر له " مسند الإمام أحمد . 
  • الإكثار من شهادة التوحيد بصدق وإخلاص: ففي الحديث "كان أكثر دعاء النبي -صلى الله عليه وسلم- يوم عرفة ؛" لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، بيده الخير وهو على كل شيء قدير" مسند الإمام أحمد . 
  • كثرة الدعاء بالمغفرة والعتق من النار: وكان من دعاء علي بن أبى طالب: (اللهم اعتق رقبتي من النار وأوسع لي من الرزق الحلال واصرف عني فسقة الإنس والجان) وليحذر من الذنوب التي تمنع المغفرة والعتق من النار كالكبر والإصرار على المعاصي.
  • رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ". سورة إبراهيم / الآية (40) " رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ" . سورة البقرة / الأية (286).