الحياة برس - كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي الاثنين، عن تحقيقه في حادثة أسفرت عن مقتل أربعة مسلحين زرعوا متفجرات على الحدود السورية مع فلسطين المحتلة.
وقال الجيش في تصريح له، أن قواته رصدت ليلة الاثنين، أربعة أشخاص يقتربون من الحدود، وقاموا بزراعة عبوات لاستهداف جيبات الجيش، وتم إستهدافهم من خلال طائرات عسكرية بالإضافة لمجموعة خاصة من قوات " ماجلان "، مما أدى لمقتلهم جميعاً، حسب زعم الجيش.
وأضاف المتحدث باسم الجيش، أن قوة ماجلان كانت تنصب كميناً في المنطقة منذ عدة أيام، واشتبكت مع المسلحين من مسافة قريبة لا تتجاوز الـ 100 متر، مستخدمة الأسلحة الرشاشة والصواريخ.
مشيراً إلى أن وحدة ماجلان الخاصة، رصدت تقدم المسلحين من الجهة السورية وبعد مراقبتهم والتأكد من حوزتهم على أسلحة ومتفجرات تم إرسال طائرة حربية بالإضافة إلى أن عناصر ماجلان لم يطلقون النار حتى بدأ القصف الجوي.
ولم يحدد جيش الاحتلال الجهة التي تقف خلف المجموعة، منوهاً إلى أن التحقيقات جارية وسيتم تحديد لأي منظمة يتبعون وسيتم الإعلان عن ذلك في حينه.
وحمل الاحتلال النظام السوري مسؤولية الحادث وقال:"النظام السوري هو المسؤول عن كل ما يحدث على الحدود".