الحياة برس - أكدت اليونان أنها ستمارس حقوقها السيادية في شرق البحر المتوسط رغم التهديدات التركية غير المسبوقة بالحرب.
وقالت الخارجية اليونانية في بيان لها السبت، أن نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، هدد باستخدام القوة العسكرية ضد اليونان في حال وسعت مياهها الإقليمية.
وأضاف البيان اليوناني: "تصور تركيا غير المسبوق بأنه يمكنها أن تهدد دول الجوار باستخدام القوة عندما تمارس حقوقها المشروعة، يتعارض مع الثقافة السياسية الحديثة، وكذلك مع الأحكام الأساسية للقانون الدولي".
وتابع: "ندعو تركيا لإدراك حقيقة أن القانون الدولي والقيم التي يستند إليها النظام الدولي الحديث ملزمة لجميع دول العالم، ولا يمكن تطبيقها بشكل انتقائي"، مشددة على أن "المجتمع الدولي ملزم بحماية هذه القيم، لأن انتهاكها يدل على أقصى قدر من المخاطر".
أقطاي كان قد قال في وقت سابق اليوم:"إن زيادة المياه الإقليمية للجزر اليونانية من 6 أميال إلى 12 ميلا بحريا قد يكون سببا للحرب".