الحياة برس - كشف تقرير إسرائيلي عن حالة من القلق في أوساط المسؤولين الإسرائيليين، من صفقة أسلحة بين الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات، والتي تم الكشف عن تفاصيل جديدة منها.
وقالت صحيفة نيويورك تايمز، أن الصفقة تشمل طائرة حربية تدعى "Groller"، وهي طائرة حربية مخصصة لإفشال أنظمة الدفاع الجوي، وتعمل على تعطيلها بهدوء، ومن ثم مهاجمتها بصواريخ مصممة خصيصاً لتدمير الرادارات وإخراج البطارية من الإستخدام.
وتعد هذه الطائرة المحدثة عن طائرة" F-18 "، فاتحة الطريق وكاسحة الألغام أمام الطائرات الحربية الأخرى لمتابعة إكمال مهام الهجوم بعد تدمير بطاريات الدفاع الجوي.
ومجهزة أيضاً بصواريخ جو - جو، لتكون قادرة على التعامل مع طائرات العدو في الجو.
القلق الإسرائيلي الآن يتزايد، فبعد أن كان الحديث عن طائرات F35، أضيف له هذه الطائرة المتطورة أيضاً، مما يشكل خطراً على تفوق سلاح الجو الإسرائيلي.
سفير دولة الاحتلال لدى الأمم المتحدة علق قائلاً، بأن إسرائيل لم توافق على مثل هذه الصفقة، ولم تقدم حتى موافقة ضمنية أو إيماءات بذلك، وبينت موقفها الرافض للصفقة بشكل كامل.
مشيراً إلى أن الولايات المتحدة ملتزمة بالحفاظ على التفوق العسكري والتكنولوجي الإسرائيلي.