الحياة برس - إستأنفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين " الأنروا"، السبت، توزيع المساعدات الغذائية على الأسر الفقيرة في قطاع غزة، وفق آلية جديدة تخضع للدراسة والتقييم.
وقالت مصادر مطلعة في الأنروا للحياة برس، أن 1150 أسرة، ستحصل على المساعدة الغذائية المخصصة لها، في اليوم الأول من التوزيع على مستوى قطاع غزة، وهي من الأسر المحجورة في منازلها ضمن الإجراءات المتبعة للوقاية من فيروس كورونا.
وكانت الوكالة قد سلمت 100 عائلة طرودهم الغذائية بالكامل في عملية تجريبية للآلية الجديدة والتي ستستمر خلال يومي السبت والأحد، وفي حال تم التأكد من نجاعتها في توصيل المساعدات بما يخدم الأهداف الصحية الوقائية، سيتم توسيع نطاق توصيل المساعدات للاجئين في كافة المناطق.
وقررت الأنروا في آليتها الجديدة، الإستغناء عن التجار الموزعين الذين عملوا في الأشهر الأخيرة على توصيل المساعدات للاجئين في منازلهم، واعتمدت على توزيع المساعدات من خلال موظفيها، حيث تم تجهيز جميع الموظفين بمعدات الحماية الشخصية ولن يكون هناك أي اتصال جسدي بين اللاجئين والموظفين أثناء تسلمهم المساعدة الغذائية. 
بالإضافة لإتباع نظام المربعات السكنية، بما يعني أنه سيتم توزيع كافة المساعدات الغذائية للاجئين المستفيدين في نفس المربع السكني بشكل كامل بعيداً عن التواريخ المحددة لموعد التسليم، حسب نوع المساعدة " الصفراء والبيضاء "، وكل نوع سيكون له يوم مخصص.
وسيتم مباشرة توزيع المساعدات الغذائية لأصحاب "الكابونات البيضاء"، بعد الإنتهاء من تسلم المساعدات لأصحاب " الكابونات الصفراء" مباشرة.
يشار أن وكالة الغوث توقفت عن توزيع المساعدات مدة معينة بسبب رفض وزارة الداخلية في غزة، عدداً من آليات التوزيع التي تقدمت بها الأنروا، وذلك بهدف الوصول لأفضل آلية ممكنة تحفظ سلامة المواطنين وتمنع نقل العدوى، حتى تم التوافق على الآلية الجديدة.