الحياة برس - قالت عائلة الطيار السعودي عبدالله الشريف المختفي منذ عامين، أن المعلومات التي حصلت عليها مؤخراً تفيد بأن نجلها على قيد الحياة ومرافقه الفلبيني.
وكان عبدالله الشريف قد اختفى بعد تنفيذه عدة ساعات طيران بطائرة كان يقودها برفقة مدرب طيران فلبيني في 17 مايو 2018.
وكانت السفارة السعودية أصدرت بياناً أمس كشفت فيه أن وفداً أمنياً سعودياً عالي المستوى وصل مانيلا بناءاً على توجيهات الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز للتنسيق مع الجهات الفلبينية لكشف مصير الطيار.
وأكدت عائلة الشريف لصحيفة "عكاظ" أن المعلومات التي حصلوا عليها من السلطات الفلبينية تتمحور حول العثور على حقيبة بداخلها هوية قائد الطائرة (المدرب) وبطاقات بنكية وصور شخصية له مع أحد الصيادين. وتؤكد أن المعلومات تفيد بأن الطائرة اختفت، ولم تتحطم، وأن الشريف ومرافقه الفلبيني على قيد الحياة.
وكان أحد زملاء الطالب المختفي أكد أنه اتصل على هاتفه المحمول الخاص به عدة مرات بعد أسبوع من اختفائه وتلقى رداً لمدة 5 دقائق من سيدة ثم أغلقت الخط.
كما عثر فريق البحث الفلبيني على معلومات مهمة تتمثل في أن الهواتف التي كان يحملها الطياران لا تزال تعمل وتستقبل اتصالات محددة بين الفينة والأخرى.