الحياة برس -  أشاد شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب، بالجهود المصرية الكبيرة في القضية الفلسطينية، من خلال احتضان الحوار الوطني الفلسطيني وجمع الأشقاء الفلسطينيين، والاتفاق على اجراء انتخابات فلسطينية.
وقال شيخ الأزهر خلال تدوينة على موقعي التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر، باللغتين العربية والإنجليزية، إن الحوار الوطني الفلسطيني الذي تم برعاية مصرية خالصة يعد خطوة على الطريق الصحيح لتوحيد الصف ولمّ الشمل الفلسطيني، مؤكدا إن جهودا كبيرة تقودها مصر التي كانت ولا تزال داعمًا رئيسيا للقضية الفلسطينية.
وأوضح إن مصر كانت قد احتضنت الأسبوع الماضي عدة اجتماعات لقادة وممثلي الفصائل والقوى الوطنية الفلسطينية، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي أسفرت عن التوصل إلى توافق وطني حول موضوعات الشراكة والانتخابات بكافة مراحلها، وإصدار وثيقة البيان الختامي للحوار الوطني باسم قادة وممثلي الفصائل والقوى الوطنية الفلسطينية، داعيا الله أن يوفق الجميع لما فيه الخير لفلسطين الحبيبة.