الحياة برس -  قال رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية محمد العريمي، إن ما يحصل في القدس وغزة من جرائم، هي اعمال ممنهجة لتهجير اخوتنا وأشقائنا في فلسطين.
وأضاف العريمي في مداخلة مع إحدى الإذاعات العمانية، أن صوت ومعاناة الفلسطينيين وصل، وأن مشاهد اعتقال وقمع الاطفال هي اختبار أخلاقي للشعوب وللسياسيين.
وأشار إلى أن الشعوب تتطلع لموقف رسمي عربي وأن يتخذ مجلس الجامعة في اجتماعه الطارئ اليوم مواقف حقيقية، بعيدا عن البيانات الإنشائية، التي لا تلبي تطلع الشارع الفلسطيني والعربي.
وبين أن السلطنة أصدرت بيانا أدانت من خلاله اقتحام قوات الاحتلال لباحات المسجد الأقصى المبارك، وأعربت عن رفضها سياسات وإجراءات تهجير الفلسطينيين من منازلهم في مدينة القدس المحتلة، مطالبا مختلف المؤسسات العمانية باتخاذ موقف من الاعتداءات الاسرائيلية.
وأكد العريمي ان الصحفيين في مختلف وسائل الإعلام العمانية يقفون الى جانب القضية الفلسطينية.